الحجاب في أولمبياد بكين

وكالات- إسلام أون لاين.نت    

Image

رقية الغسرة


"الحجاب لم يشكل أبدا مشكلة بالنسبة لي".. هذه الكلمات هي لسان حال الرياضيات المسلمات المشاركات في "أولمبياد بكين 2008"
، واللائي يسعين لتغيير الصورة السلبية في الغرب عن المرأة المسلمة، وإثبات أن ارتداء الحجاب لم يكن ولن يكون يوما عائقا أمام التفوق في الحياة والرياضة.

وتشارك في الأولمبياد -التي انطلقت يوم الجمعة الماضي وتختتم منافساتها يوم 24-8-2008- العديد من الرياضيات المسلمات المحجبات المتمسكات بهويتهن الدينية، والراغبات بشدة في الصعود إلى منصة التتويج.

إحدى هؤلاء العداءة البحرينية "رقية الغسرة" التي فازت بذهبية 200 متر عدو في دورة الألعاب الآسيوية بالدوحة قبل عامين، وتؤكد أن "الحجاب لم يكن أبدا مشكلة بالنسبة لي".

طالع أيضا:

وتضيف رقية التي تتمتع بشعبية كبيرة في بلدها خاصة بين النساء: "إننا في البحرين نتربى على ارتداء الحجاب"، مشيرة إلى أن البحرينيات يعملن سفيرات وطيارات وكذلك طبيبات، بحسب وكالة رويترز.

وعادة ما ترتدي رقية ملابس حمراء وحجابا أبيض، وهما لونا علم بلدها، وترد على من يقولون إن الحجاب يمثل سجنا للمرأة قائلة: "بالنسبة لي هو حرية".

وخلال مراسم افتتاح أولمبياد بكين رفعت كل من رقية، والإيرانية حوما حسيني علمي بلديهما، وإضافة إليهما تشارك في مسابقات العدو والتجديف والرماية والتايكوندو ست مصريات محجبات وإيرانيتان ويمنية وأخرى أفغانية.

أول مرة

وإن كانت المشاركة الحالية للمبارزة المصرية "شيماء الجمال" هي الثالثة في الألعاب الأولمبية، فإنها الأولى التي ترتدي فيها الحجاب.

وتقول شيماء عن ذلك: "عندما أخوض غمار منافسات الشيش (المبارزة بالسيف) أكون فخورة لأني مسلمة".

وتؤكد أن "الحجاب رمز مهم جدا للنساء في بلدي"، مضيفة أن "الحجاب يمنحني قوة داخلية وتصميما على الفوز".

وتعلق شيماء على الصورة السلبية التي يرسمها البعض في الغرب للمرأة المسلمة بالقول: إن "الناس يروننا نرتدي الوشاح، فيعتقدون أننا نركب الجِمال، ولكني أؤكد لهم أن المرأة المسلمة تستطيع فعل أي شيء تريده".

وقامت بعض الرياضيات المسلمات المشاركات في أولمبياد بكين بتصميم وحياكة حجاب لا يعيقهن إطلاقا خلال المنافسات الضارية.

منع الحجاب

وفي الآونة الأخيرة بدأ تسليط الضوء على قضية ارتداء الحجاب خلال المنافسات الرياضية في الغرب، ففي يناير الماضي حرمت نجمة المدارس الثانوية الأمريكية العداءة "جواشوانا كيلي" من خوض غمار سباق محلي لارتدائها الحجاب.

وأصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" في مارس 2007 قرارا بمنع اللاعبات من ارتداء الحجاب خلال المباريات، وذلك بعد طرد أحد الحكام لاعبة كندية مسلمة من مباراة لكرة القدم لرفضها خلع الحجاب.

وفي نوفمبر الماضي منع الاتحاد الكندي طفلة مسلمة (11 عاما) من المشاركة في البطولة الوطنية للجودو بسبب ارتدائها الحجاب.