نماذج مشرفه من المحجبات

هل هن متخلفات؟!
نجوي طنطاوي – الاسبوع - حماسنا
---------

 

كشفت 'دردشة' فاروق حسني وزير الثقافة عن عدم معرفته بتاريخ المرأة المسلمة.. والأخطر عدم متابعته لحركة المجتمع وما يحدث فيه الآن. فقد ربط الوزير بين الحجاب والتخلف وكأننا سنقفز ونلحق بركب التنمية إذا تجردنا جميعا رجالا ونساء واصبحنا عرايا.. وزايد بعض مؤيدي الوزير علي موقفه وسمع مشاهدو برنامج 09 دقيقة ما قاله حسين فهمي من ان الحجاب يسبب اعاقة فكرية وذهنية.. وعندما نفي ما قاله في تصريح له بجريدة الأخبار أعاد البرنامج إذاعة ما قاله حسين فهمي بالنص ودون تدخل.

الوزير الذي بدا ساخرا في البرنامج من مداخلات المشايخ لدرجة انه قال
ما نحجب الرجالة لان اياديهم وصدورهم فتنة ­ لم يجرؤ علي حضور الجلسة التي افتتح فيها الرئيس الجلسة المشتركة لمجلسي الشعب والشوري وتردد انه لم يحضر بتعليمات عليا حتي لا يثير النواب ويتسبب في أزمة، ولم يجرؤ ايضا علي حضور جلسة الاثنين واكتفي بارسال خطاب.

.. ربط الوزير بين الحجاب والتخلف يكشف جهله بحاضر المرأة في مصر.. وعليه الرجوع إلي اسماء وصور الفائزات بجوائز الدولة التقديرية والتشجيعية هذا العام والعام السابق وما قبلهما، كل الفائزات باستثناء واحدة العام الماضي من المحجبات والملتزمات بالزي الاسلامي وكلهن متخصصات في مجالات علمية بالغة الدقة.
وردا علي وزير الثقافة.. وحسين فهمي سنعرض نماذج لنساء لم يعق الحجاب فكرهن وانطلقن يبدعن في مختلف المجالات لعل الوزير يتراجع عن رأيه الشخصي.

 

الفيروسات
د. كوكا سعد الدين استاذ الفيروسات بطب الأزهر اسم عالمي حصلت علي جائزة الدولة التقديرية عام 2004 وقبلها حصلت علي جائزة الدولة التشجيعية في العلوم عام 1971 ووسام العلوم والفنون عام 1973 حصلت علي جائزة دولية لجهدها في برامج التخلص النهائي من فيروس شلل الاطفال.. اشرفت علي 77 رسالة ولها 150 بحثا منشورا وصاحبة براءتي اختراع. واختيرت مستشارا للمناعة ضد الأمراض الفيروسية بمجموعة الخبراء الاستشاريين للمناعة بمنظمة الصحة العالمية.. ونجاحها في تخصصها الذي يطلق عليه 'قنابل الطب الموقوتة' لم يتعارض مع دورها كأم لعالم مصري جليل هو د. خيري عبدالدايم استاذ الباطنة والقلب بطب عين شمس والحائز ايضا علي جائزة الدولة التقديرية في العلوم الطبية.. وأم لثلاثة طارق استاذ مساعد أمراض قلب، وهشام مدرس طب وجراحة العيون.. وهدي آداب انجليزي.. نموذج لامرأة محجبة نجحت في مجالها العلمي الدقيق ونجحت اجتماعيا كأم وزوجة.

 

الوراثة
نموذج ثان من المركز القومي للبحوث
د. سامية التمتامي استاذ الوراثة البشرية حصلت علي جائزة الدولة التقديرية عام 2001. اسست مدرسة علمية تضم 73 متخصصا منهم اساتذة مساعدون وباحثون.. في تخصصات الوراثة البشرية المختلفة.. وكانت أول سيدة مصرية وعربية تحصل علي الدكتوراه في علم الوراثة من جامعة جوكز هوبكنز واشرفت علي 50 رسالة ماجستير و45 رسالة دكتوراه ولها 70 بحثا علميا منشورا، وتوصلت من خلال البحث الي طريقة للاكتشاف المبكر للتخلف العقلي بأخذ عينة من اللثة.. ولها مؤلفات عالمية يتم طبعها دوريا.
وهي صاحبة موقف من قضايا طبية وفقهية.. فهي ضد استخدام الهندسة الوراثية في تحديد نوع الجنين وتعتبر التدخل قبل اخصاب البويضة غير الأخلاقي لان الهدف سيكون غالبا بهدف انجاب الذكور وبذلك ستكون ثورة ضد الاناث. وضد التوازن الذي خلقه الله. ولا تمانع من التدخل قبل الاخصاب لمنع ولادة طفل معاق ذهنيا أو مصاب بمرض وراثي لا شفاء منه. فهي عالمة صاحبة موقف ترفض تأجير الأرحام ليس لأسباب وراثية ولكن لأسباب أخلاقية ودينية.
وتفوقها العلمي لم يعقه غطاء الشعر.. وتوازي معه نجاحها كزوجة للاستاذ الدكتور مصطفي رأفت بالمعهد القومي للأورام وأم لابنتين.

 

طاقة ذرية
والحجاب لم يعق وصول
د. فايزة مسعود إلي رئاسة أخطر هيئة في مصر.. وكانت أول سيدة ترأس هيئة الطاقة الذرية. اختارها د. علي الصعيدي وزير الكهرباء وقتها وهو متخصص في نفس المجال أي علي علم بكفاءتها ومكانتها العلمية حيث عملت معه في مفاعل انشاص وكذلك في المحطات النووية.

ورئاستها لهيئة الطاقة الذرية سبقها مشوار علمي بدأ بالتحاقها بقسم الفيزياء النووية بكلية الهندسة وكانت أول فتاة تلتحق بهذا القسم. وهي واحدة من العالمات التي حفرت اسمها دوليا ولها ابحاث كثيرة في مجال الاستخدامات السلمية للطاقة النووية. ونجاحها علميا ووظيفيا.. لم يعق دورها كزوجة لمهندس ناجح.. وأم لأربعة ابناء متفوقين دراسيا.
و
انصح فاروق حسني الذي ربط الحجاب بالتخلف وحسين فهمي الذي وصف المحجبات بالمعاقات فكريا وذهنيا ان يقوما بزيارة إلي المعامل في المركز القومي للبحوث ليشاهدا نماذج لنساء محجبات.. مبدعات علميا لأول مرة في تاريخ المركز تصل سيدتان لمنصب نائب رئيس المركز.. وهما عالمتان محجبتان.

 

الطاقة
د. نهاد محمد عبدالمجيد الشاذلي استاذ باحث ورئيس شعبة البحوث الهندسية خبرتها في مجالات بالغة الدقة.. خواص المواد وتحليل الاجهادات والتحليل الديناميكي وتصميم مكونات أنظمة الطاقة الهوائية والشمسية.. والتحليل الاقتصادي لنظم طاقة الرياح المتكاملة.. والتحكم الآلي في عمليات الانتاج باستخدام الكمبيوتر.. ونظرا لتفوقها العلمي طلبتها الجامعة الأمريكية للتدريس في مجال هندسة المواد وتحليل الاجهادات.

اشرفت علي رسائل دكتوراه وماجستير واشرفت علي مشروعات بحثية في مجال طاقة الرياح.. واستخدام الهيدروجين والغاز الطبيعي كوقود للحركيات ومشروع بحثي حول 'تعقيم مياه الشرب باستخدام الطاقات الجديدة والمتجددة' وهي عضو بجمعيات دولية مثل الجمعية البريطانية لطاقة الرياح والجمعية الدولية للطاقة الشمسية وعضو بمنظمة العالم الثالث للمرأة العالمية.

 

التحاليل
النائبة الثانية
د. عصمت الحسيني عبدالغفار استاذ باحث الباثولوجيا الاكلينيكية والكيميائية كفاءتها العلمية منذ تخرجها في كلية الطب اهلتها لتولي العديد من المناصب العلمية حتي وصلت الي نائب رئيس المركز لشئون المشروعات البحثية والمشرف علي قطاع المجالس النوعية بأكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا. لها 04 بحثا منشورا في الدوريات العلمية العالمية واشرفت علي 30 رسالة ماجستير ودكتوراه.. وشاركت في تجارب علمية داخل المركز وايضا بكلية طب القاهرة وطب عين شمس وتقوم باعداد المادة العلمية لتدريب شباب الاطباء في مجال التحاليل الطبية .. وعضو مؤسسي بالجمعية العربية للبحوث الطبية.. وعضو اللجنة القومية للقضاء علي مرض شلل الاطفال بوزارة الصحة والسكان. وهي زوجة الاستاذ الدكتور محمد مصطفي مسعد استاذ جراحة العظام بطب الزقازيق وأم لطبيبة ومهندس.
الحجاب لم يعقها ونجحت عالمة وزوجة وأم. الأمثلة كثيرة جدا.

 

السموم
د. خيرية نجيب.. صاحبة مدرسة علمية في مواجهة السموم وحاصلة علي جائزة الدولة التقديرية 2005 وهي رائدة في تخصصها علي المستويين العربي والعالمي.. ولإيمانها بقيمة العلم والبحث تبرعت بالقيمة المادية للجائزة وديعة عائدها لاحسن بحث في مجال السموم.. غطاء الرأس.. لم يعق مسيرتها العلمية وهي أم لطبيب ناجح ومهندس ناجح.

 

فيروس (سي)
ومن جيل الرائدات إلي جيل الوسط..
دكتورة خالدة سيد عمرو حاصلة علي جائزة الدولة التشجيعية عن ابحاثها في مجال الوراثة الطبية. شاركت في مشروعات بحثية عن تشخيص ضمور العضلات الوراثي وتطوير دلالات الاستجابة لمضادات الفيروسات في الالتهاب الكبدي الفيروسي 'سي' وتصميم مجموعات تشخيصية لمرض الضمور العضلي الوراثي. ورأست مشروعا بحثيا عن منع تكاثر فيروس الالتهاب الكبدي سي.
دكتورة خالدة محجبة وزوجة لاستاذ باحث وأم لابنين محمد وشريف.

 

الحشرات
د. شادية السيد عبدالعزيز.. حاصلة علي جائزة الدولة التشجيعية في العلوم وهي استاذ في مجال المكافحة السلوكية للآفات.. أي دراسة سلوك الحشرات والتوصل إلي أسلوب مكافحة بعيدا عن المبيدات التي اصابتنا بأخطر الأمراض ولها 53 بحثا في مجال مكافحة الآفات بوسائل بديلة عن المبيدات. وبحكم تخصصها شاركت في العديد من المشروعات البحثية وسبق حصولها علي جائزة الدولة التشجيعية وحصولها علي جائزة المركز القومي للبحوث للتشجيع العلمي.. وهي عضو في العديد من الجمعيات العلمية منها الجمعية المصرية للتشريعات الصحية والبيئية والجمعية المصرية الألمانية لعلم الحيوان والجمعية المصرية لعلم الحشرات وعضو مجلس ادارة الهيئة العلمية للمرأة المصرية. وهي محجبة أرملة وأم لابنتين بالجامعة..

 

الزيوت
د. أميمة عبدالسلام.. حاصلة علي جائزة الدولة التشجيعية ومجالها العلمي الزيوت والدهون ومشتقاتها واستفادت من بحوثها في المجال التطبيقي حيث شاركت في مشروعات بحثية عن الحد من التلوث البيئي داخل مصانع الزيوت وتحسين جودة المنتج ومشروع عن انتاج زيوت صحية من جنين القمح المنتج الثانوي من طحن الغلال.. ومشروع بحثي عن الاستفادة من الزيوت النباتية غير الصالحة للغذاء كوقود.. وهي سيدة محجبة وزوجة وأم لثلاثة اطفال.

طحالب
هناء حسين عبدالباقي حاصلة علي جائزة الدولة التشجيعية في العلوم الزراعية لعام 4002 مجالها العلمي كيمياء حيوية نباتية ونجحت من خلال بحوثها في انتاج مضادات اكسدة من الطحالب. وأجرت بحوثا عن تقييم استخدام الطحالب كمصدر للمركبات المضادة للسرطان.. ورغم صغر سنها فهي من مواليد 1967 فقد اشرفت علي عدة رسائل علمية.. وهي محجبة ومبدعة علمية وزوجة.

 

هندسة
د. ايناس كمال بطيشة حاصلة علي جائزة الدولة التشجيعية في العلوم الهندسية 2004 ومجال تخصصها بالغ الدقة فيزياء الجوامد.. وهي محجبة مبدعة علميا وزوجة.. الأمثلة كثيرة.. أكثر من قدرتنا علي الحصر.. كل هذه الاسماء لسيدات محجبات حصلن علي جوائز الدولة التقديرية والتشجيعية في الوقت الذي لا تتعدي فيه نسب الحاصلات علي جوائز الدولة التشجيعية 11 % ، أما جوائز الدولة التقديرية فالنسبة أقل كثيرا والابداع العلمي ليس مقصورا علي من حصلن علي جوائز الدولة فهناك باحثات محجبات ناجحات منهن د. هناء حمدي أحمد استاذ باحث في مجال الهرمونات.. ولها ابحاث عن صمغ العسل ودوره في اصلاح الخلل الهرموني الناتج عن الادوية المشتقة من الكورتيزون.

ود. عزة عبدالشهيد استاذ في مجال العلوم الطبية الاساسية.. ود. وفاء حجاج في مجال امراض النبات ولها دراسات في الزراعة الحيوية وانتاج محاصيل خالية من الأمراض وصديقة للانسان والبيئة. د. اغاريد أحمد الحمال استاذ بطب عين شمس وتوصلت الي علاج لمرض الصدفية من مصادر طبيعية والمهندسة ليلي عبدالمنعم صاحبة أكبر عدد من الاختراعات وأول مهندسة تحصل علي وسام عالمي في مجال الاختراع وفي مجالات العلوم الاجتماعية الاسماء كثيرة جدا منهن د. عشيرة كامل استاذ الأدب الفرنسي بآداب عين شمس.. شاركت في ترجمة معاني القرآن الكريم إلي الفرنسية وترجمت كتاب د. حمدي زقزوق 'الاسلام في مواجهة حملات التشكيك' الذي يفند في لغة بسيطة ما يثار ضد الاسلام في الغرب.
ود. أماني أبوالفضل استاذ الأدب الانجليزي وعضو الاتحاد الاسلامي بالأمم المتحدة. ود. سهير أبووفية استاذ الفلسفة الاسلامية. ود. أميمة أبوبكر استاذ الأدب الانجليزي والناشطة النسائية.

 

.. كل هذه النماذج.. ولم ير فاروق حسني من المحجبات إلا المراهقات اللاتي علي الكورنيش..


أما العربيات اللائي عاب عليهن الوزير.. فمنهن نموذج لامرأة سعودية وهو د. مشاعل بنت محمد آل سعود التي تخصصت في مجال الجيوموفولوجيا التطبيقية وهي التخصص الذي يتناول أحدث التقنيات في تحليل المرئيات الفضائية وأذهلت الجميع عندما شاركت في منتدي المرأة العربية للعلوم والتكنولوجيا الذي نظمه المجلس القومي للمرأة.

وجهة نظر فاروق حسني التي تربط بين الحجاب والتخلف ليست مبنية فقط علي عدم قراءة وفهم الواقع.. ولكن ايضا عدم
قراءة التاريخ الاسلامي ليتعرف علي نماذج نسائية رائدة لم يعقها الحجاب عن التفاعل مع المجتمع فهذه نسيبة بنت كعب الانصارية صاحبة المكانة المرموقة بين نساء المسلمين بايعت الرسول وشاركت في الدعوة وشاركت في الغزوات تسقي الجرحي وتضمد الجراح شهدت معركة أحد وكانت من بين العشرة الذين تولوا حماية الرسول صلي الله عليه وسلم.


والشفاء بنت عبدالله القرشية التي تمثل المرأة المثقفة المتعلمة اسلمت مبكرا وكانت من الأوائل نموذج للشجاعة فقد بايعت الرسول صلي الله عليه وسلم في وقت كانت البيعة مصدر شقاء واضطهاد. وكانت تأتي الي الرسول لتسأله وتتناقش معه حول أمور كثيرة.. وكان النبي صلي الله عليه وسلم يدهش لسعة معارفها وعمق اهتمامها وفطنتها وادراكها للأمور..
وكان نتيجة لاحتكاكها بالنبي واستمرار طرح الأسئلة والحصول علي اجابات.. انها اصبحت راوية صادقة للحديث النبوي فقد اختزنت ذاكرتها الكثير من احاديث النبي وقدمتها للناس. وكان لها دور في تعليم النساء القراءة والكتابة فقد كانت طبيبة ومعلمة.

النماذج كثيرة.. ومنهن من تركت آثارا فقد عرضت الباحثة لمياء فتحي في رسالتها للماجستير الأسبلة التي اقامتها المرأة المصرية في العصر الاسلامي.. في وقت كان الحصول علي المياه العذبة من المهام الصعبة.
شيدت النساء المسلمات المحجبات 23 سبيلا منها سبيل الست الصالحة 1154 وسبيل رقية دودو 4711 وسبيل أم حسين 1270 وسبيل الست نفيسة البيضاء 1211 وسبيل أم عباس 4821.

 

وهو ما يؤكد الدور الاجتماعي للمرأة المحجبة والمسلمة.. بعد هذا العرض لحاضر المرأة المحجبة ولمحات من تاريخها.. فمن المؤكد أن الحجاب ليس سبب تخلفنا وإنما سبب تخلفنا هو الاصرار علي اختيار 'الأسوأ' والابقاء عليه

 

 

 

¤¤¤¤¤¤¤¤¤